Follow by Email

mercredi 6 juillet 2016

من كتيّبٍ قديم باسم "تعاليم الرُّسُل الاثنَيْ عشر" (رقم 9،1-10، 6؛ 14، 1- 3:Funk 2، 19- 22 و26) في الإفخارستيا


    اشكروا اللهَ أوّلًا عندَ تناولِ الكأسِ وقولوا: "نشكرُك يا أبانا من أجلِ كرمةِ داودَ فتاكَ المقدَّسة، التي أظهَرْتَها لنا بيسوعَ المسيحِ فتاك، لكَ المجدُ إلى الأبد".
    وعندَ كسرِ الخبز: "نشكرُك يا أبانا من أجلِ الحياةِ والمعرفةِ التي أظهَرْتَها لنا بيسوعَ فتاك، لك المجدُ إلى الأبد. كما كان هذا الخبزُ متناثرًا على الجبالِ، ثم جُمِعَ في واحد، اجمَعْ كنيستَك من أقاصي الأرضِ في ملكوتِك الواحد. لأنَّ لكَ المجدَ والقدرةَ بيسوعَ المسيحِ إلى الأبد".
    ولا يأكلْ أحدٌ أو يشرَبْ من الإفخارستيا إلا الذين تعمّدوا باسمِ الرَّبِّ. هذا معنى كلامِ الربِّ: "لا تُعطُوا الكلابَ ما هو مقدَّس" (متى ٧: ٦).
    ومتى شبِعْتم اشكُروا فقولوا: "نشكرُك أيُّها الآب من أجلِ اسمِك القدّوس، لأنّكَ جعَلْتَ قلوبَنا مقرًّا لكَ، ومن أجل المعرفةِ والإيمانِ والخلودِ، وكلِّ ما أظهرْتَ لنا بيسوعَ المسيحِ فتاك، لك المجدُ إلى الأبد.
    أنت، أيُّها الرَّبُّ القدير، خلقْتَ كلَّ شيءٍ من أجل اسمِك ووهَبْتَ النَّاسَ الشَّرابَ والغذاءَ ليشكروك. ووهَبْتَنا نحن بفتاكَ يسوعَ مأكَلًا ومشرَبًا روحِيَّيْن للحياةِ الأبديّةِ. إنّنا نحمَدُك ونسبِّحُك قبلَ كلِّ شيءٍ لأنَّك قادرٌ على كلِّ شيءٍ، لك المجدُ إلى الأبد.
    اذكُرْ اللهُمَّ كنيستَكَ، وَاحِمها من كلِّ شرٍّ، وكمِّلْها في محبّتِكَ، واجمَعْها من الرِّياحِ الأربع، وقدِّسْها في ملكوتِكَ بحسبِ ما هيّأْتَ لها. لأنّ لك القدرةَ والمجدَ إلى الأبد.
    لتأتِ النِّعمةُ وليزُلْ هذا العالم. هوشعنا لابنِ داود. من كانَ قدّيسًا فَلْيتقدَّمْ. وإلا فَلْيتُبْ. مارانَتَا. آمين".
    حين تجتمعون في يومِ الرَّبِّ، اكسِروا الخبزَ واشكُروا، بعد أن تكونوا قد اعترَفْتم بخطاياكم، لتكونَ ذبيحتُكم طاهرة. كلُّ مَن كانَ على خلافٍ مع رفيقِه لا يجتمِعْ معكم قبلَ أن يتصالَحَ لئلا يدنِّسَ ذبيحتَكم. قالَ الربُّ: "في كلِّ مكانٍ وزمانٍ تُقرَّبُ لي ذبيحةٌ طاهرةٌ، لأنّي أنا إلهٌ كبير، يقولُ الرَّبُّ، واسمي عجيبٌ في الأمم".